كسوة العيد والعيدية

تبرع الان

الدولة جميع الدول

عدد المستفيدين 500

المبلغ 3000

كسوة العيد والعيدية

كفالة أهل القرآن من الفقراء والأيتام من أعظم أبواب الخير التي حثت عليها الشريعة الإسلامية، حيث قال الله تعالى: (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ ) [البقرة : 215] .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بالسبابة والوسطى، وفرق بينهما قليلا" رواه البخاري.

ويأتي هذا المشروع الموسمي ليحقق تلك المعاني السامية من خلال توزيع العيدية وكسوة العيد للأيتام والفقراء من أهل القرآن حتى نرسم الفرحة على وجوههم في عيد الفطر وعيد الأضحى .

أهداف المشروع :

  • إدخال السرور والفرحة على الأيتام والفقراء من أهل القرآن في الأعياد .
  • سد حاجة الأيتام والفقراء الملحة من الكسوة والعيدية .
  • إشعار اليتيم بأن المجتمع المسلم معه في كل زمان ومكان .
  • إكرام أهل القرآن ورعايتهم.
>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019