اتفاقية تعاون بين الجمعية النسائية ومعهد البناء البشري لتدريب أبناء الكويتيات

11/01/2018

اتفاقية تعاون بين الجمعية النسائية ومعهد البناء البشري لتدريب أبناء الكويتيات


أعلن أحمد الباطني رئيس مجلس إدارة معهد البناء البشري للتدريب الأهلي ورئيس جمعية المنابر القرآنية؛ عن توقيع اتفاقية تعاون مع الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، تعزيزا للشراكة المجتمعية في خدمة مختلف فئات المجتمع، وشارك في التوقيع أ. لولوة الملا رئيسة الجمعية النسائية، وحضور أعضاء مجلس الإدارة د. سهال الفليج وغادة الغانم وأماني العيسى، ومدير معهد البناء البشري م. عواطف السلمان.
وأعربت المُلا عن سعادتها بتوقيع الاتفاقية مع معهد البناء البشري، التي تأتي انسجاماً مع الرغبة المشتركة بين الطرفين في تقديم خدمات التدريب الحرفي والمهني لأبناء الكويتيات المتزوجات من غير كويتي.
وأكد الباطني أن الاتفاقية تفتح آفاق التعاون وفق برامج نوعية، ورؤية واضحة؛ لتنفيذ دورات تدريبية لهذه الفئة، والعمل على تأهيليهم لسوق العمل، بدورات معتمدة من قبل الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.
وأوضحت المُلا أن الاتفاقية تهدف إلى دعم المشاركة المجتمعية لمؤسسات المجتمع المدني الخاصة بخدمة هذه الفئة، وتوفير التعليم الفعّال ضمن برنامج تدريبي نوعي معتمد من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي مدته تسعة أشهر، بتخصصات ادارية وتجارية، يتلقى فيه المتدربون أهم المهارات العلمية والمهنية اللازمة.
ويساهم هذا المشروع في مرحلة لاحقة في توظيف مخرجات هذا البرنامج، بالتعاون مع بعض الجهات ذات الصلة في الدولة والقطاع الخاص.
ويعمل المشروع أيضا على دعم ورعاية المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للأمهات الكويتيات، من خلال تخصيص لجنة رفيعة المستوى تقوم بعمل دراسة جدوى للمشروع وسبل تنفيذه وإيجاد مصادر للتمويل والدعم، بهدف تمكين المرأة الكويتية المتزوجة من غير الكويتي.
وبينت م. عواطف السلمان أن مجالات التعاون ستتضمن وضع أسس وقواعد انتظام سير العملية التدريبية والتعليمية، واتخاذ ما يلزم من الإجراءات مع الجهات ذات الصلة، وتقديم الشهادات التدريبية المهنية والحرفية للمستفيدين من الدورات بعد اعتمادها من الجهات الرسمية بالدولة متمثلة بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وتقديم تقرير مفصل عند نهاية كل فصل تدريبي، كما يتم تقديم تقرير نهائي لكل مراحل إنجاز البرنامج التدريبي.
وأكدت السلمان أن معهد البناء البشري مؤسسة تعليمية غير ربحية، يقدم خدماته المجانية لرواد دور الرعاية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، ولبعض فئات أصحاب الهمم، ولمعلمي القرآن الكريم لفئة الصم لتعلم لغة الإشارة، علما بأن جميع الدورات معتمدة من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، إضافة للدبلوم المهني الذي تم اعتماد الحاصلين عليه من الفئات سالفة الذكر للتوظيف المباشر بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية.
وأشارت في ختام حديثها أن المعهد يتبع جمعية المنابر القرآنية، التي تهدف لخدمة المجتمع بعدة مجالات.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017