الباطني : حلقات "غلمان القرآن" خير محضن تربوي لغرس القيم القرآنية في نفوس أبنائنا

28/02/2018

في زيارة تفقدية لمركز مسجد غزيل عوض البخيت

الباطني : حلقات "غلمان القرآن" خير محضن تربوي لغرس القيم القرآنية في نفوس أبنائنا

أعرب أحمد الباطني – رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية عن سعادته بزيارة مركز مسجد غزيل عوض البخيت بمنطقة عبدالله المبارك.

جاء ذلك في أعقاب زيارة تفقدية لمشروع غلمان القرآن قام بها بحضور كل: من د. محمد يوسف الشطي أمين الصندوق، ود. بلعيد خرماش مدير الشؤون التعليمية، والشيخ / حمادة الشطيري معلم الحلقة، وبعض أولياء أمور الطلبة.

وقد تابع الباطني والحضور الكرام درسا نموذجيا من دروس منهج حلقات مشروع غلمان القران، حيث استمعوا لبعض نماذج من تلاوات الطلاب لسور من جزء عم مع تطبيقات كتابية للحروف والكلمات باللغة العربية بحضور 13 طالبا تتراوح أعمارهم بين (5-9) سنوات؛ يدرسون في المستوى الأول والثاني .

وصرح الباطني أن تلك الزيارة تأتي في إطار حرص جمعية المنابر القرآنية وإدارتها التعليمية على متابعة الحلقات القرآنية التابعة لها بصفة عامة، وحلقات مشروع "غلمان القرآن" بصفة خاصة والتي تنتشر في بعض مناطق الكويت ممثلة في مركز ملا راشد سعود الصقر بمنطقة سعد العبدالله ، ومركز مسجد نور الدين الزنكي بمنطقة القرين، ومركز غزيل عوض البخيت.

وأن جمعية المنابر لا تألو جهدا في توفير الوسائل التربوية والتعليمية والأطر التربوية الكفؤة التي من شأنها أن تثري مسيرة التعليم القرآني إلى جانب التجهيزات المكتبية اللازمة

وفي نهاية الجولة توجه أحد الطلبة - بالنيابة عن زملائه- بكلمة شكر فيها مجهودات جمعية المنابر القرآنية في النهوض بمستوى الطلاب في اللغة العربية وتجويد آيات سور القرآن الكريم.

ثم قام الباطني ود. الشطي بتكريم الطلاب وتوزيع الهدايا التشجيعية عليهم وشكر أولياء الأمور على إلحاق أبنائهم في حلقات غلمان القرآن .

وفي ختام تصريحه ألمح الباطني إلى الدور الريادي الذي تقوم به جمعية المنابر القرآنية لخدمة كتاب الله ونشر علومه في المجتمع الكويتي؛ مؤكدا على دور مشروع غلمان القرآن في تنشئة جيل يتحلى بالسلوك والخلق القرآني، لأنه يُعَدّ المحضن التربوي المناسب الذي يتمكّن فيه المربي من غرس القيم والمفاهيم القرآنية، ويلبي من خلاله كافة احتياجاته الوجدانية والاجتماعية والثقافية، ويسهم في بناء منهجية صحيحة لتعلم القرآن الكريم وحفظه، وتأصيل مبدأ الاسترشاد بالقرآن وجعله مصدر هداية في نفوس الناشئة في هذا الزمان.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017