احمد الباطني: جمعية المنابر القرآنية تواصل نجاحاتها في تخريج حفظة القرآن في الكويت بالطرق العشر النافعية

28/04/2018

مثمنا جهود وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

احمد الباطني: جمعية المنابر القرآنية تواصل نجاحاتها في تخريج حفظة القرآن في الكويت بالطرق العشر النافعية

• العلامة السحابي : نبارك للكويت ذلك العرس القرآني البهيج ودورها في رعاية القرآن وأهله.
• أسامة الكندري: القرآن الكريم هو حياة قلوبنا ولهج ألسنتنا وشغف نفوسنا وأنه فضل الله العظيم علينا وسبب نصر الأمة وفلاحها.

أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية أحمد عطية الباطني عن بالغ شكره لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على رعايتهم الكريمة في استضافة فضيلة الشيخ العلامة محمد الشريف السحابي شيخ مدرسة ابن القاضي للقراءات بالمملكة المغربية، خاصاً بالشكر كلا من السيد وليد عيسى الشعيب الوكيل المساعد لشؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية، وإدارة شؤون القرآن الكريم على دعمهم ومساندتهم.
وأوضح أن هذه الاستضافة تنظم للعام الثاني على التوالي لاستكمال الإقراء بالطرق العشر النافعية على فضيلة الشيخ العلامة محمد الشريف السحابي، متوجها بالشكر لكل من أسهم في إنجاح المشروعات النوعية التي أطلقتها جمعية المنابر القرآنية وسعيها لتحقيق الريادة والتميز.
جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في الحفل الختامي لمشروع ( القراءات العالية) والتي أقيمت في مسجد الدولة الكبير.
وتابع: لقد تشرفت المنابر القرآنية لهذا العام باستضافة فضيلة الشيخ العلامة محمد الشريف السحابي، وفضيلة الشيخ عبد الإله صالح تجاني من المملكة المغربية، وكان لهما الفضل بعد الله عز وجل في إحياء وإعادة ذلك السند إلى المشرق الإسلامي، وإلى دولة الكويت على وجه الخصوص، وقد أثمر ذلك لهذا العام بفضل الله عن تخريج 7 من حفظة القرآن الكريم ببعض الطرق العشر النافعية .
وأكد الباطني أن جمعية المنابر القرآنية لن تألو جهدا في تحقيق أهدافها القرآنية السامية لتعليم كتاب الله حفظا وفهما لكافة الأعمار، وخدمة القرآن الكريم ونشر علومه، والإسهام في تنشئة جيل يتحلى بالسلوك والخلق القرآني القويم .
وقال الباطني إن جمعية المنابر القرآنية لتغتنم هذه الفرصة المباركة في توجيه شكرها الجزيل لفضيلة الشيخ العلامة السحابي على تلبية هذه الدعوة، وتسخير وقته في خدمة أبناء هذا البلد المبارك، كما نشكر جميع القائمين على هذه الأنشطة القرآنية المتميزة في جمعية المنابر القرآنية، ونخص بالشكر المدير العام صباح اليعقوب وبقية مديري الإدارات والإخوة العاملين بالجمعية على جهودهم المخلصة.
جهود دولة الكويت
ومن جهته أشاد العلامة السحابي بجهود دولة الكويت ممثلة في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على دورها الكبير في عقد ذلك المحفل والعرس القرآني البهيج في جائزة الكويت الدولية للقرآن الكريم، معربا عن شكره لجمعية المنابر القرآنية دورها والتي كان لها الفضل بعد الله تعالى في تنظيم وتيسير الاقراء بالطرق النافعية داخل دولة الكويت، مؤكداً أن القرآن الكريم هو خير ما يفني المرء فيه حياته وأنه سعادة في الدنيا وفوز في الآخرة ،
نيابة عن المشاركين
وبدوره ألقى الشيخ أسامة الكندري كلمة نيابة عن المشاركين قال فيها: أن القرآن الكريم هو حياة قلوبنا ولهج ألسنتنا وشغف نفوسنا وأنه فضل الله العظيم علينا وسبب نصر الأمة وفلاحها ، وأن دولة الكويت قد ارتفع شأنها وعلا ذكرها بفضل رعاية كتاب الله حفظا ودراسة وتعلما وتعليما،
وتوجه بالشكر الجزيل لوزارة الأوقاف ولجمعية المنابر القرآنية التي تتفنن في عمل برامج متميزة لخدمة كتاب الله تعالى ، ويشهد الجميع لها بذلك ، كما توجه بالشكر للشيخين الجليلين العلامة السحابي والشيخ التجاني على تجشمهما عناء الإقراء والإجازة على مدى 20 يوما ، ودعا للجميع بالتوفيق والسداد.
نموذج الختم والإجازة
ثم كان تقديم نموذج من الختم والإجازة بحضور 7 من الحفاظ على المنصة ثم كلمة كل من العلامة السحابي والشيخ تجاني في إجازتهما ثم كان تكريم راعي الحفل، وتكريم العلامة السحابي والشيخ تجاني، والشيخ حامد صلاح الدين طنطاوي أستاذ القراءات في المنابر القرآنية والذي أسفرت جهوده لهذا العام عن تخريج ١١ حافظا وحافظة ببعض القراءات العشر الصغرى المختلفة.
كما تم تكريم المجازين ببعض الطرق العشر النافعية ، والمجازين ببعض القراءات العشر الكبرى ، وتكريم المجازين بمجالس السماع.
وكذلك أقامت جمعية المنابر القرآنية بالتعاون مع إدارة شؤون القرآن الكريم مجالس الإقراء والإجازة والتعليق ، التي أسفرت عن إجازة 100 مشارك ومشاركة من طلبة العلم، وقد تخلل فقرات الحفل الختامي لهذه المناسبة القرآنية الجليلة عرض فيلم تعريفي بمشروع (القراءات العالية).

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017