د. الشطي : المسؤولية الاجتماعية من أهم منطلقاتنا في خدمة ذوي الهمم وفئات الرعاية الاجتماعية في دولة الكويت

24/09/2018

تزامنا مع اليوم العالمي للمسؤولية الاجتماعية

د. الشطي : المسؤولية الاجتماعية من أهم منطلقاتنا في خدمة ذوي الهمم وفئات الرعاية الاجتماعية في دولة الكويت

أكد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د. محمد الشطي على أهمية الدور الإنساني والمجتمعي الذي تقوم به جمعية المنابر القرآنية من خلال رعاية ودعم ذوي الهمم في دولة الكويت، والحرص على تعليمهم القرآن الكريم وتنمية ثقافتهم وسلوكهم القرآني ضمن مشروع مواهب القلوب.

جاء ذلك في أعقاب التكريم الذي حصلت عليه جمعية المنابر القرآنية من قبل الشبكة الإقليمية الاجتماعية (عضو برنامج الأمم المتحدة للاتفاق العالمي) بالتعاون مع (معهد الإنجاز المتفوق للتدريب الأهلي والاستشارات الإدارية والاقتصادية بدولة الكويت) وذلك تقديرا لتميز جمعية المنابر القرآنية في رعاية ذوي الهمم وتقديم خدماتها لمختلف فئات المجتمع في دولة الكويت.

وجاء هذا التكريم على هامش فعاليات البرنامج التدريبي (البرنامج المحترف في إدارة المشاريع في القطاع التنموي PMD pro) المنعقد في دولة الكويت في الفترة 20-22 سبتمبر 2018م

وقد عبّر د. الشطي عن بالغ شكره وسعادته بمثل هذا التكريم والتقدير من قبل شبكة عضو في برنامج الأمم المتحدة؛ مؤكدا على أنه مدعاة للفخر في خدمة أبنائنا من ذوي الهمم وباقي فئات المجتمع بما يحقق أهداف التنمية المستدامة، والاستثمار البشري للنهوض بهم وتنمية مهاراتهم.

مؤكدا على أن احتضان جمعية المنابر القرآنية لمعهد البناء البشري للتدريب الأهلي لتدريب أبناء الحضانة العائلية وفئات الرعاية الاجتماعية ، يعد من أهم المشاريع النوعية لتدريب الكوادر الوطنية تدريبا حرفيا ومهنيا يتسم بالجودة والكفاية ليكونوا قادرين على النهوض بمتطلبات خطط التنمية للدولة، ومن ثم المساهمة الفعالة في توظيف مخرجات التدريب ، وسد احتياجات سوق العمل، بالإضافة إلى نشر ثقافة التوعية بأهمية العمل التطوعي الخيري والإنساني في المجتمع، والعمل على تحقيق رؤية استراتيجية تهدف إلى تصور مستقبل وظيفي أفضل لهذه للشريحة المستهدفة بما يسهل اندماجهم في المجتمع وسوق العمل.

وأوضح د. الشطي أن حرص جمعية المنابر القرآنية على تفعيل أهداف خطة التنمية الوطنية؛ ينبثق من تصور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لتحويل الكويت إلى مركز إقليمي رائد مالي وتجاري وثقافي ومؤسسي بحلول عام 2035.

ويأتي هذا التكريم بالتزامن مع اليوم العالمي للمسؤولية الاجتماعية في 25 من الشهر الجاري.

وأوضح د. الشطي أن جمعية المنابر القرآنية استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات لذوي الهمم ولا سيما فئة الصم منهم خلال الفترة الماضية وذلك من خلال التعاون والتكامل مع العديد من الجهات الرسمية والأهلية كما حرصت الجمعية على إطلاق حملة «لنحقق حلمهم» التي خُصصت للنهوض بخدمات تعليم القرآن الكريم للصم، ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع، وزرع الثقة في نفوسهم، وافتتاح المراكز القرآنية لهم، والتعاون مع كلية القانون الكويتية العالمية من خلال تخصيص 4 منح دراسية جامعية لهم، وتوقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العامة لشؤون ذوي الاعاقة لسد حاجة فئة الصم في تعليم القرآن وضرورات الدين، والفوز بثلاثة مراكز في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم (فئة الصم)، والشروع في اعداد مناهج قرآنية متخصصة لفئة الصم، وتنظيم رحلة العمرة والحج الأولى للصم وتنظيم مسابقة المرحوم عقاب الخطيب لحفظ القران الكريم لفئة الصم بالتعاون مع النادي الكويتي للصم، والشروع في إنجاز التطبيق القرآني الشامل للصم بدعم من البنك الأهلي المتحد، وغيرها من الإنجازات التي تصب في مجال المسؤولية الاجتماعية ورعاية الأنشطة الخيرية والتعليمية لبناء المواطن الصالح.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017