اختتام جائزة الفرقان لحفظ القرآن في ألمانيا

28/10/2018

اختتام جائزة الفرقان لحفظ القرآن في المانيا برعاية شرفية من جمعية المنابر القرآنية


• د.الهادي : شكرا لجمعية المنابر القرآنية على دعم المسابقة


أعلن أمين سر جمعية المنابر القرآنية د. عصام الفليج عن اختتام فعاليات "جائزة الفرقان" المسابقة الأوروبية الثالثة لحفظ وتلاوة القرآن الكريم في العاصمة الألمانية برلين، والتي تقام على مستوى جميع دول أوروبا، ولمختلف الأعمار، ومختلف المستويات في الحفظ والتجويد والإتقان والتلاوة، وقد شارف عدد المسجلين في هذا الموسم 1000 مشارك ومشاركة، من 14 دولة أوروبية.
وعن الفائزين في المسابقة أشار الفليج إلى أنه جاء في المرتبة الأولى حافظ القرآن السوري عبدالملك الجاسم من ألمانيا، وجاء في المرتبة الثانية حافظ القرآن الصومالي محمد جامع من مانشستر في المملكة المتحدة، وحلت الحافظة الفلسطينية سمر سريس من برلين في المرتبة الثالثة.
من جانبه قدم مدير جمعية الفرقان غمدان الزعيتري شكره لجميع المشاركين في المسابقة أفرادا ومؤسسات، فمشاركتهم نجاح للمسابقة، خصوصا مع ارتفاع عدد المشاركين من الحفاظ عن العام الماضي، وعدد الدول الأوربية التي جاؤوا منها، مؤكدا أن الجائزة تهدف إلى تحفيز أبناء المسلمين لحفظ القرآن الكريم والتنافس في قراءته وتلاوته وحفظه، وهم في بلاد يفتقدون فيها الجو الإسلامي العام كما في بلاد المسلمين، وكسر حاجز اللغة العربية وتصحيح مخارج الحروف.
وأشاد رئيس اللجنة الاشرافية على المسابقة الشيخ د.طلال الهادي بمشاركة دولة الكويت فيها للمرة الثانية ممثلة بجمعية المنابر القرآنية، ولما لها من فضل في دعم أنشطة جمعية الفرقان واعمالها، وأكد بأن الجائزة تهدف لجمع الأقلية المسلمة في أوربا على حفظ القرآن الكريم، والحفاظ عليه في صدور أبنائهم، واعتبر حضور هذا العدد الكبير من المشاركين في المسابقة والجمهور إشارة إلى أهمية المسابقة، وتعلق المسلمين في أوروبا بدينهم.
وأوضح الفليج أن هذه الجائزة تأتي برعاية مشتركة بين جمعية الفرقان ومسجد دار السلام في برلين، والمجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا (ZMD)، وجمعية القرآن الكريم وجائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم من السودان.
كما ساهم في تقديم الدعم الفني للمسابقة والإشراف العام عليها عدة هيئات تخصصية، وهي: جمعية المنابر القرآنية من الكويت، والهيئة العالمية للكتاب والسنة التابعة لرابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة.
موضحا أنه قد شارك في لجان تحكيم الجائزة عدد من المشايخ والقراء المعروفين من عدة دول عربية؛ من الكويت والبحرين والسودان والمغرب والجزائر ولبنان واليمن وسورية، ومن أبرز القراء المعروفين على مستوى العالم الشيخ القارئ عبدالرشيد صوفي.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017