جمعية المنابر القرآنية تفتح باب التسجيل بمسابقة الكويت الكبرى 22 لحفظ القرآن

14/12/2018

الشطي أكد سيرها على خطى صاحب السمو في خدمة القرآن الكريم ورعاية أهله

جمعية المنابر القرآنية تفتح باب التسجيل بمسابقة الكويت الكبرى 22 لحفظ القرآن

صرح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د ..محمد الشطي بأن الجمعية وفي إطار الاستعدادات الأولية لإطلاق مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده في نسختها 22 التي تقام لهذا العام تحت شعار: «أحسن الحديث»، شاركت في الاجتماع الأول للمنسقين وذلك يوم الأربعاء الموافق 14/11/2018 وذلك لكونها إحدى الجهات السبعين المشاركة في تمثيل الأمانة العامة للأوقاف والتنسيق بينها وبين الحفاظ والحافظات من المواطنين الكويتيين الذين لهم الرغبة في المشاركة في هذا العرس القرآني الوطني الكبير.

وعبر الشطي بهذه المناسبة عن شكر إدارة جمعية المنابر القرآنية لإدارة الصندوق الوقفي التابع للأمانة العامة لأوقاف لإتاحتها هذه الفرصة للمشاركة لهذا العام على غرار مشاركتها في العام الماضي وحصول طلابها على ثلاثة مراكز فائزة ضمن فئة الصم، مؤكدا أن المشاركة لهذا العام تتميز بعزم الجمعية على استقبال الطلبة الراغبين بالمشاركة وتخصيصهم بدورة تأهيلية في الحفظ والمراجعة مع إعطائهم أولوية القراءة على المشايخ والقراء المستضافين.

واغتنم الشطي تلك المناسبة في الإشادة بدعم صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لكل ما من شأنه خدمة ونشر القرآن الكريم وعلومه على النطاق المحلي والعالمي، بدءا من «جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم» التي تشمل الحفظ والقراءات والتجويد والتلاوة، و«مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم» المحلية، واللتين تحظيان برعاية سموه وعنايته الكريمة، تكريما لأهل القرآن وحفاظ كتاب الله تعالى، إضافة لطباعة المصحف الشريف وتوزيعه في مختلف دول العالم، وغير ذلك من الاهتمامات الكبرى.

وعن حصيلة مشاركة جمعية المنابر القرآنية للعام الماضي عبر الشطي عن أهمية تلك المسابقة في إشاعة الأجواء القرآنية وما سادها من روح التنافس والتنظيم في حفظ وتلاوة القرآن الكريم، حيث بلغ عدد المشاركين باسم الجمعية 20 مشاركا كويتيا بواقع 14 من النشء والشباب في المسابقة العامة، و6 من فئة الصم، وذلك تنفيذا لأهداف الجمعية في الاهتمام بفئة الصم خاصة في جانب التعليم القرآني.

موضحا أن المسابقة تنقسم إلى فرعين، الأول: المسابقة العامة لكل المواطنين، ممن يحفظ خمسة أجزاء ومضاعفاتها، والثانية: مسابقة النشء والشباب للمراحل التعليمية المختلفة، وهي لمن يحفظ أقل من خمسة أجزاء، إلى جانب مسابقة القراءات في روايتي قالون عن نافع من طريق الشاطبية، ورواية البزي عن ابن كثير، وقسم المسابقة الخاصة لأعمار 60 سنة فما فوق، وأن من الشروط الواجب توافرها في المتقدم: أن يكون كويتي الجنسية، وأن يتم ترشيح المتسابق عن طريق إحدى الجهات المشاركة في المسابقة.

وأكد الشطي أن «المنابر القرآنية» تسير على خطى صاحب السمو الأمير في خدمة القرآن الكريم وأهله، بالسعي إلى تحقيق الريادة والتميز في مجال خدمة القرآن الكريم ونشر علومه بين جميع فئات المجتمع، بمشاريعها القرآنية المتميزة، وبمشاركاتها في مثل هذه المسابقات القرآنية الرائدة.

وفي ختام تصريحه حث الشطي أبناء الكويت ذكورا وإناثا على المشاركة في هذه المسابقة، لما لها من أثر كبير في إذكاء روح المنافسة القرآنية في الأجر والثواب، داعيا الإخوة والأخوات من الحافظين والحافظات إلى المشاركة في هذه المسابقة القرآنية المباركة عبر التواصل مع جمعية المنابر القرآنية، ودعا من يرغب بالمشاركة في المسابقة تحت مظلة الجمعية، الاتصال على الرقم (94124382) أو الحضور شخصيا إلى مقر الجمعية، لاستكمال إجراءات التسجيل اللازمة.

>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019