د. الشطي: "المنابر القرآنية" أقامت الدورة الصيفية القرآنية لمشروع (سابقي الزمان واختمي القرآن)

01/08/2019

صرح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د. محمد الشطي أن "المنابر القرآنية" سارعت إلى إطلاق دورتها الصيفية القرآنية لمشروع (سابقي الزمان واختمي القرآن) في دورته الرابعة للحث على حفظ القرآن الكريم في شهرين، وذلك في الفترة من 9/6/2019 وحتى 8/8/2019م؛ إيمانا منها بأهمية تلك الدورة وذلك المشروع القرآني النوعي الذي يخدم شريحة كبيرة من الحافظات الكويتيات على مستوى دولة الكويت في مختلف المحافظات.

وأفاد الشطي بأن هذه الدورة أسفرت عن تخريج 32 حافظة للقرآن الكريم كاملا؛ حيث عرضن القرآن عن ظهر قلب على الشيخات المشرفات على المشروع، مبينا أن هذه الدورة تعد مفخرة للجمعية في العناية بكتاب الله عز وجل وتثبيت الحفظ والإتقان.

دورة مكثفة ومنهج مبتكر

وأوضح الشطي أن الدورة تهدف إلى استثمار فترة الإجازة الصيفية في حفظ القرآن الكريم ، والحفظ مكثفاً خلال شهرين ، من خلال منهج علمي مبتكر، وينقسم الى شرائح متعددة لتناسب مستويات الطالبات في الحفظ والتثبيت، وذلك انطلاقا من قوله تعالى: (وفي ذلك فليتنافس المتنافسون)؛ وحرصاً من الجمعية على تنشئة جيل قرآني يتحلى بأخلاق القرآن الكريم وآدابه السامية، وذلك من خلال مشروع (حبر الأمة)، وتحقيقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: « خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، كما أنه يأتي تفعيلا لمشاريعنا القرآنية والتعليمية الهادفة إلى تعزيز حفظ القرآن الكريم.

أكبر تجمع لشيخات القرآن

من جانبها أكدت مشرفة الحلقات النسائية بجمعية المنابر القرآنية كفا العنزي أن المشروع يعد أكبر تجمع لشيخات القرآن الكويتيات؛ حيث تطوعت فيه 25 شيخة في هذه الدورة لتعليم القرآن الكريم تلاوة وحفظا ومراجعة لـما يقرب من 170 حافظة من بنات الكويت من مختلف الأعمار، ومتابعة فعاليات الدورة في الإشراف على حلقة القرآن كاملا، وحلقة السند، وحلقة الـ 10 أجزاء من القرآن، وحلقة الـ 5 أجزاء التي عقدت في مسجد الزبن، ومسجد مريم الصباح ، ومسجد فاطمة الوقيان .

آلية العمل

وعن آلية عمل الدورة أوضحت العنزي أن إدارة الشؤون التعليمية بالجمعية قامت بالتنسيق والترتيب مع اللجنة المشرفة على الحلقات النسائية، وتم عقد العديد من اللقاءات والاجتماعات لمناقشة برنامج الدورة بشكل عام لضمان نجاح الدورة، ثم رشحت اللجنة النسائية ثلة من أفضل الشيخات الكويتيات الحافظات لكتاب الله تعالى، وعلى رأسهن الشيخة عائشة الصفي مقرئة القراءات العشر الصغرى والكبرى.

خواطر إيمانية

وقد استهلت الدورة بمحاضرة تحت عنوان «كيفية الحفظ السريع» للشيخة/ خديجة الشطي، التي أقيمت في قاعة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، كما ألقت ثلة من شيخات الكويت مواعظ وخواطر إيمانية حثثن بها الطالبات على عظيم ثواب حفظ كتاب الله والدعوة إلى رفع الهمة وإذكاء روح المنافسة بينهن على هذا الطريق، إلى جانب زرع القيم السامية والأخلاق الحميدة بالاقتداء بأمهات المؤمنين رضي الله عنهن أجمعين.

وأثنت العنزي على جهود اللجنة العلمية في إعداد حقيبة إدارية متكاملة، تساعد الأخوات المشاركات على متابعة الحفظ وتذكريهن بالآيات المحفوظة إلى جانب توفير رباعية الحفظ والمراجعة ، وتوزيع منهج الحفظ لجميع الشرائح ، وإطلاق برنامج المسابقات الأسبوعي، وقد تم توزيع الحقيبة على أكثر من 200 مشاركة وشيخة قبل البدء بالدورة .

جهود مشكورة

وفي الختام توجه الشطي بالشكر الجزيل لجميع القائمين على هذا المشروع وتلك الدورة القرآنية المباركة من شيخات ومتطوعات وإداريات، مؤكدا أن المنابر القرآنية لن تألو جهدا في تطوير هذا المشروع ودعم المنتسبين له بما يحقق له النجاح والاستمرار بحول الله ومشيئته؛ لا سيما وأننا وجدنا تميزا نوعيا أثلج صدورنا وأدخل السرور على قلوبنا في هذا المشروع المبارك.

>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019