د. الشطي : العشر الأوائل من ذي الحجة منحة ربانية وفرصة لإحياء سنة الوقف ومضاعفة الحسنات

05/08/2019

من خلال مشروع "وقف آلم" لتعليم القرآن ونشر علومه

د. الشطي : العشر الأوائل من ذي الحجة منحة ربانية وفرصة لإحياء سنة الوقف ومضاعفة الحسنات

أوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د. محمد الشطي أن العشر الأوائل من ذي الحجة هي منحة ربانية لعموم المسلمين ولا سيما أن فيها يوم عرفه وهو خير أيام الدنيا وفيها يوم النحر، وفيها اجتماع أمهات العبادة من الصوم والصيام والصلاة والذكر والحج، وحث فيها على المبادرة إلى فعل الخيرات والإكثار من الإحسان والصدقات؛ فالأجور ومضاعفة والأعمار قصيرة ، والسعيد من وفقه الله لاغتنام هذه الأيام على أكمل وجه.

ودعا الشطي عموم المحسنين والمحسنات إلى المشاركة في مشروع "وقف آلم" الذي ستطلقه "المنابر القرآنية" في يوم عرفة ، الذي هو خير أيام هذه العشر ، يوم العتق الأكبر ؛ موضحا أن فكرة هذا الوقف جاءت بالنظر إلى كتاب الله الكريم الذي يشتمل على (340740) حرفا تقريبا، وكل حرف يقرأه المسلم من كتاب الله له به حسنة، وقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم : «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول «آلم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف". فهذه دعوة بأن نتصدق بدينار عن كل حرف من أحرف القرآن الكريم، فهو شفيعنا يوم القيامة.

وأضاف الشطي أن هذا المشروع يأتي من منطلق حرص «المنابر القرآنية» على تهيئة مشروع وقفي يتيح للمتبرعين الكرام أبوابا للخير يوقفون عليها صدقاتهم وتبرعاتهم، حيث يصرف من ريع هذا الوقف في رعاية أهل القرآن الكريم أهل الله وخاصته، وتعليم وتحفيظ القرآن الكريم داخل الكويت وخارجها، ورعاية ودعم الحفاظ اليتامى والفقراء، وغير ذلك من الأهداف السامية لهذا المشروع.

وأوضح الشطي أن المشروع يعدّ فرصة ثمينة لكسب الثواب الجزيل في هذه الأيام المباركة، وأنه من التجارة الرابحة مع الله في الدنيا والآخرة لخدمة كتاب الله ونشر علومه .

وفي ختام تصريحه، أوضح الشطي أنه يمكن التبرع والمساهمة في المشروع من خلال زيارة موقع جمعية المنابر القرآنية www.almanabr.org أو من خلال الخط الساخن 97166611.

>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019