«المنابر القرآنية» تهنئ أمير الكويت بالذكرى الخامسة لمنح سموه لقب «قائد العمل الإنساني»

08/09/2019

«المنابر القرآنية» تهنئ أمير الكويت بالذكرى الخامسة لمنح سموه لقب «قائد العمل الإنساني»

أعرب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية د. أحمد عطية الباطني عن خالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مع حلول الذكرى الخامسة لمنح سموه لقب «قائد العمل الإنساني» وتسمية الكويت «مركزا إنسانيا عالميا».

وعبّر د. الباطني عن فخر واعتزاز «المنابر القرآنية» بهذه المناسبة، التي جاءت نتيجة أعمال الخير التي يحرص سمو الأمير عليها، والتي امتدت لشتى بقاع الأرض، وكذلك الأعمال الخيرية التي تنظمها حكومة الكويت إضافة إلى مشاريع الجمعيات الخيرية الكويتية في جميع أنحاء العالم، لافتا إلى أن العمل الخيري والإسلامي في الكويت يشكل نموذجا مميزا للعناية بهموم الأمة الإسلامية.

واوضح أن العمل الخيري لا يزال يشهد في عهد سموه قفزة مؤسسية هائلة وانتشارا واسعا في مختلف أنحاء العالم، وما يقوم به سموه من جهود إنسانية كبيرة وإصلاح بين الدول العربية والإسلامية.

كما ثمّن د. الباطني ما شهدته فترة حكم سموه من نهضة عمرانية ومعرفية شملت مختلف المجالات، فضلا عما تحقق خلال سنوات حكم سموه من استقرار وأمن للبلاد، في خضم تحديات إقليمية ودولية عديدة، وما شهدته الكويت من الازدهار والتعاون والتنسيق في كل المحافل العربية والإقليمية والدولية.

وأكد د. الباطني أن سجل الكويت حافل بالعطاءات بقيادة «قائد العمل الإنساني» لإغاثة المنكوبين جراء الكوارث الإنسانية، وأن هذا الأمر ليس بمستغرب على أهل الكويت الذين جبلوا على فعل الخير، حيث سنت الكويت لها نهجا ثابتا في سياستها الخارجية، ارتكز بشكل أساسي على ضرورة تقديم المساعدات الإنسانية لكل البلدان المحتاجة، بعيدا عن المحددات الجغرافية والدينية والعرقية انطلاقا من عقيدتها وقناعتها بأهمية الشراكة الدولية، وتوحيد وتفعيل الجهود الدولية، بهدف الإبقاء والمحافظة على الأسس التي قامت لأجلها الحياة البشرية.

وأوضح د. الباطني أن هذه المسلمات تمت ترجمتها إلى واقع واكبت فيه الكويت المتغيرات العديدة من خلال رؤية كويت جديدة 2035، وعالجت خلاله العوائق التي أفرزتها التحديات المتنوعة من خلال تطوير وتحديث أساليب تقديم المساعدات التي ارتكزت عليها الديبلوماسية الكويتية، ممثلة بتلمس حقيقي للاحتياجات الإنسانية، وإبراز المفهوم الإنساني تجاهها، لرسم البسمة وتخفيف المعاناة ومد يد العون وترسيخ أسس السلام والعدالة الإنسانية.

>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019