اليعقوب:" المنابر القرآنية" تنجح في مشاريعها القرآنية النوعية وتسير نحو المستقبل برؤية واضحة وخطى ثابتة

04/01/2017

4/1/2017
بعد تحقيق العديد من الإنجازات واستضافة العلامة السحابي
اليعقوب:" المنابر القرآنية" تنجح في مشاريعها القرآنية النوعية وتسير نحو المستقبل برؤية واضحة وخطى ثابتة


صرح صباح اليعقوب المدير العام لجمعية المنابر القرآنية أن الجمعية استطاعت بفضل الله أن تحقق في فترة وجيزة الكثير من الإنجازات القرآنية والعلمية، وذلك تنفيذا لخطتها التشغيلية التي اعتمدتها في منتصف عام 2016م والتي انطلقت بتوفيق الله بعد أن أشهرت كجمعية مستقلة بتاريخ 16/7/2015 بموجب القرار الوزاري رقم (91/أ) لسنة 2015م.؛ لتكون بذلك أول جمعية خيرية كويتية متخصصة في خدمة القرآن الكريم وعلومه.
وأكد اليعقوب أن سياسة الجمعية تعتمد على إقامة المشاريع القرآنية النوعية المتميزة؛ ليكون للجمعية السبق والريادة في المبادرة والتخصص فيها، إلى جانب المجالات العامة، التي تقدم لكافة شرائح المجتمع، في مجال القرآن الكريم، والعناية به، وخدمه أهله، بدءاً من شريحة الأطفال والناشئة وانتهاء بشريحة الأكاديميين وطلبة العلم والمثقفين.
وأوضح اليعقوب أن من أهم إنجازات الجمعية للعام المنصرم عقد مجالس (إقراء العشر الصغير النَّافعية) لأول مرة في دولة الكويت لفضيلة العلامة محمد الشريف السحابي من المملكة المغربية، والتي أقيمت ضمن فعاليات مشروع (عالية القراءات) بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ممثلة في إدارة مساجد محافظة حولي؛ حيث تقدّم لهذه الدورة 239 حافظا، وتم اختيار عشرة منهم، وقد أجيز في نهاية الدورة 8 حفاظ منهم حافظة لكتاب الله ببعض الطرق العشر النافعية.
وأضاف اليعقوب: كما عقدت إدارة الشئون التعليمية دورات متعددة وكان "للمنابر القرآنية" من خلالها الكثير من الإنجازات القرآنية والعلمية، ومن ذلك على سبيل المثال إقامة (مشروع أم الكتاب) الذي استفاد منه طوال الفترة الماضية 4620 شخصا من جميع شرائح المجتمع رجالا ونساء وأطفالاً.
كما عقدت دورة مكثفة لتعليم سورة الفاتحة في مسجد المزيني في شهر رمضان الماضي وقد استفاد منها 328 شخصا وحاضر فيها نخبة من المعلمين المتقنين.
وعقدت "المنابر القرآنية" دورة مجلس سماع وإجازة في منظومات قراءة الإمام نافع، على فضيلة الشيخ العلامة الشريف السحابي في مسجد الدولة الكبير، وشارك فيها من الكويت أكثر من 194 شخصا ، بينما تابعها أكثر من 1466 شخصا عبر المواقع الإلكترونية ومنصات البث .
وقد سبقتها دورة التعريف بالعشر النافعية التي عقدت بالتعاون مع إدارة شؤون القرآن الكريم واستفاد منها 76 من المعلمين والمحفظين في مراكز الشاطبي ومراكز ابن الجزري.
وكان للجمعية تعاون وثيق مع جامعة الكويت ممثلة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية من خلال إقامة عدة دورات شرعية وعلمية منها : دورة علم الوجوه والنظائر (في كليات القرآن) والتي شارك فيها 48 من الطلبة والطالبات ، إلى جانب دورة الدخيل في علوم القرآن (التفسير) التي استفاد منها 58 من الطلبة والطالبات، ودورة التأصيل لعلم الوقف والابتداء واستفاد منها 18 من الطالبات المتخصصات في مجال القرآن الكريم.
وقد عقدت "المنابر القرآنية" بالتعاون مع أكاديمية حفاظ البيان دورة (ما لا يسع الحافظَ جهلُه) وذلك بحضور 61 من المعلمات والحافظات لكتاب الله.
كما عقدت دورات شرعية خاصة بمشروع قرآن الفجر في العديد من مساجد محافظة حولي ، وقد استفاد منها 2870 شخصا تقريبا.
وعن خطة العمل والتوجهات المستقبلية أوضح اليعقوب أنه يجري العمل حثيثا لإطلاق الخطة التشغيلية للعام الجديد 2017م ، في تضافر للجهود وتعاون مع العديد من الجهات القرآنية الرسمية والأهلية بهدف تحقيق التكامل والنجاح بإذن الله وفق رؤية واضحة وأهداف محددة وخطى ثابتة.
وكرر اليعقوب شكره للمتبرعين والمساهمين والمحسنين ، وأثنى على تفاعل الجميع مع ما تطرحه الجمعية من مشاريع قرآنية واستضافات علمية ودورات تأهيلية لمعلمي ومحفظي القرآن الكريم، وذلك انطلاقا من قوله صلى الله عليه وسلم : " خيركم من تعلم القرآن وعلمه" .
وألمح إلى اهتمام الجمعية بتيسير جميع وسائل وطرق الدفع والتبرع من خلال الخط الساخن 97166611 وتطبيق بيت التمويل الكويتي ، وتطبيق eNet وpay it و pronto pay ، وخدمات الرسائل القصيرة بإرسال رقم (1) إلى الرقم 94111 لعملاء زين ، وإلى الرقم 50484لعملاء فيفا.
وفي ختام تصريحه دعا اليعقوب بأن يمن الله عز وجل على دولة الكويت بنعمة الأمن والأمان في ظل قيادة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين، وأن يبارك الله في جهود القائمين على خدمة القرآن الكريم وأهله، وأن يجزل الأجر والمثوبة لكل يد محسنة ساهمت في دعم هذه المشاريع المباركة.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017