الباطني: حملة # بادر_لأجر دائم مرحلتنا الأولى لإنشاء وقف (آلم) القرآني

05/06/2018

برعاية وحضور العديد من الشخصيات .

الباطني: حملة # بادر_لأجر دائم مرحلتنا الأولى لإنشاء وقف (آلم) القرآني

صرح أحمد الباطني رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية بأن الجمعية نجحت بفضل الله في تدشين حملتها الرمضانية داخل الكويت تحت شعار # بادر_لأجر دائم ضمن مشروع (وقف آلم) ، والتي خُصصت لخدمة القرآن الكريم ونشر علومه.

وأوضح الباطني أن ذلك النجاح لم يكن ليتحقق لولا فضل الله عز وجل أولا ثم تفاعل وحضور أهل الخير في الكويت ومؤازرة رعاة الحملة والجهات الداعمة لنا؛ مشيرا إلى أن حصيلة تبرعات الحملة تجاوزت ٣١ ألف د. ك

وأكد الباطني أن تلك الحملة تعد نافذة مشرقة وباب خير عظيم مع الوقف القرآني الذي يبقى أصله ويدوم ثوابه.

وأن المنابر القرآنية مستمرة في خدمة جميع شرائح المجتمع في مجال نشر القرآن الكريم وعلومه ، وأنها تضع على عاتقها خدمة الأيتام والفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة من أهل القرآن في الكويت وخارجها؛ للنهوض بهم وتوفير احتياجاتهم في مجال تعليم كتاب الله تعالى وتعلمه وتدبره .

وأضاف الباطني أن تدشين الحملة كان يوم السبت الموافق 2/6/2018م من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الساعة الواحدة صباحا في مجمع (ذا جيت مول) بمنطقة العقيلة.

وتوجه الباطني بالشكر الجزيل لكل من أسهم في إنجاح تلك الحملة المباركة، وخص بالشكر كلا من جريدة الأنباء على رعايتهم الإعلامية للحملة ، ومجمع ذَا جيت مول على تكرمه باحتضان تلك الفعالية، و(شركة إيجس مينا) على رعايتهم الكريمة واحتضانهم جميعا لهذا الحدث المبارك.

كما توجه بالشكر الجزيل لجميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة التي قامت بتغطية فعاليات الحملة، وشكر القائمين على الحملة من المشايخ ونشطاء التواصل الاجتماعي وعدد من الفنانين على دورهم الكبير في دعم ونشر الحملة والإعلان عنها ، وضيوف الحملة من الخارج د. خالد الجبير، على مجهوداتهم الكبيرة في إنجاح الحملة وتفاعل الناس معها .

وعن مبررات الحملة وأهدافها أوضح الباطني أنها تأتي انطلاقا من حرص «المنابر القرآنية» على تهيئة مشروع وقفي يتيح للمتبرعين الكرام أبوابا للخير يوقفون عليها صدقاتهم وتبرعاتهم؛ حيث يصرف من ريع هذا الوقف في رعاية أهل القرآن الكريم أهل الله وخاصته، وأنها تهدف إلى تعليم كتاب الله تعالى داخل الكويت وخارجها تلاوة وفهما وتدبرا، ورعاية ودعم المتعلمين بشكل عام والايتام والفقراء والمعاقين بشكل خاص، وتوفير المصاحف والمناهج التعليمية بما يتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ورعاية المعلمين من الرجال والنساء في علم القراءات داخل الكويت وخارجها، وتنظيم الورش والدورات التدريبية لإتقان التجويد وتحسين وتحبير التلاوة، وإنماء روح التعاون والتعارف بين حملة القرآن.

وأوضح أن المبلغ الذي تم تحصيله من الحملة يصب في وقف (آلم) القرآني لخدمة القرآن الكريم الذي يصرف من ريعه على دعم وتشغيل المشاريع القرآنية داخل الكويت وخارجها والتي تشمل جميع فئات المجتمع ، ورعاية طلبة القرآن الكريم من الأيتام والفقراء.

وأنه يمثل المرحلة الأولى لمراحل وحملات لاحقة لاستكمال المبلغ المستهدف لإنشاء الوقف القرآني؛ مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : «لا حسد إلا في اثنتين رجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار، ورجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار".

وأشار الباطني في ختام تصريحه إلى أن الحملة مستمرة حتى تحقق هدفها بإذن الله، ويمكن بسهولة التبرع والمساهمة في الحملة بالاتصال على الخط الساخن 97166611 أو عبر موقع الجمعية www.almanabr.org ورد الجميل والعرفان للقرآن الكريم؛ لا سيما وأننا في شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017