«المنابر القرآنية» تهنئ بحلول عيد الفطر المبارك وتشكر لأهل العطاء دعم «سهام الخير»

03/06/2019

«المنابر القرآنية» تهنئ بحلول عيد الفطر المبارك وتشكر لأهل العطاء دعم «سهام الخير»


هنأت «المنابر القرآنية» القيادة السياسية والشعب الكويتي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله على الأمتين العربية والإسلامية بالخير والسلام.
وبعثت الجمعية بأحرّ التهاني وأطيب التبريكات إلى المواطنين والمقيمين والأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر المبارك، متمنية عودته على ربوع المسلمين في تقدم وازدهار؛ راجية من الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة السعيدة على الجميع باليمن والخير والبركات.
جاء ذلك في التصريح الصحافي الصادر عن «المنابر القرآنية» والذي أعرب فيه رئيس مجلس الإدارة د. أحمد عطية الباطني عن تقديم خالص التهنئة لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، وحكومة الكويت وشعبها والمقيمين على أرضها وكل من أسهم في دعم مشروعات المنابر القرآنية.
وقال الباطني: «إن المنابر تقدم تهنئتها بعيد الفطر المبارك وتقدم شكرها إلى كل من دعمها وساندها لما فيه الخير طوال الفترة الماضية حيث برز دورها في غرس القيم القرآنية، وتنشئة أجيال تتحلى بالسلوك القرآني ومبادئ الدين الحنيف لاسيما في هذه الأيام المباركة».
وشكر أهل الخير في الكويت وخارجها لما بذلوه من جهد ودعم متواصل لتحقيق الريادة والتميز لجمعية المنابر القرآنية في خدمة القرآن الكريم وعلومه.
وأضاف الباطني : لقد عاشت الكويت أياماً وليالٍ عظيمة في شهر الخير والبركة شهر رمضان المبارك الذي كان عنواناً للبذل والعطاء وصلة الأرحام والتواصل الاجتماعي بين أبناء المجتمع وباعثا للإنسانية وعمل الخير.
وعبر عن سعادته بنجاح مشروع " سهام الخير" الذي أطلقته «المنابر القرآنية» تحت شعار " تصيب خيرا .. وتكسب أجرا" ، موضحا أن المنابر القرآنية جمعت فيه 10 مشاريع لرعاية ودعم أهل القرآن في كل من الكويت وسوريا واليمن والأردن وفلسطين ليشكل باقة من أبواب الخير في شهر رمضان المبارك، لتشمل : "كفالة الحفاظ الأيتام" ، و"إفطار صائم لأهل القرآن" و" كسوة العيد" و " شفاعة عيالي لكفالة الحلقات القرآنية" و "هدى وشفاء لعلاج أهل القرآن" ، و"المراكز القرآنية والمساجد والمساكن والفصول الدراسية التابعة لها" ، ومشاريع الصدقة الجارية مثل: "ولدي الحبيب"، و "وديعة القرآن"، ومشروع «مواهب القلوب»، و " رحماء بينهم لتدريب وتأهيل فئات الرعاية الاجتماعية في دولة الكويت" .
وفي ختام تصريحه عبّر الباطني عن نجاح «المنابر القرآنية» في شهر رمضان المبارك في تنظيم المسابقة الثانية للصم والمكفوفين برعاية البنك الأهلي المتحد؛ في سورة الملك للمكفوفين للرجال ، وفي سور الفاتحة والشمس والعلق لفئة الصم، وإطلاق فعاليات المعتكف الرمضاني لختمات التلاوة من بداية شهر رمضان وحتى 20 منه في مسجد فاطمة الوقيان للنساء لإنجاز ختمة القرآن كاملا أسبوعيا .
وأضاف : هنيئا لأهل الكويت ولكل من تبرع لتعليم القرآن الكريم ونشر علومه، وأسهم في إحياء روح التكافل في مدي يد العون ورسم البسمة على شفاه المحرومين والأيتام والفقراء من أهل القرآن في الداخل والخارج خلال هذا الشهر الفضيل.

>
جميع الحقوق محفوظة لجمعية المنابر القرآنية في الكويت - جمعية نفع عام غير ربحية أشهرت بقرار وزاري رقم 91/أ لعام 2015م © 2019