"المنابر القرآنية" تطلق حملة #لنحقق_حلمهم دعما لإخواننا الصم برعاية وزارة الشئون الاجتماعية

15/10/2017

"المنابر القرآنية" تطلق حملة #لنحقق_حلمهم دعما لإخواننا الصم برعاية وزارة الشئون الاجتماعية

د. شفيقة العوضي :

  • تعليم وتنشئة أبنائنا وبناتنا من فئة الصم وذوي الاحتياجات الخاصة على كتاب الله مسؤولية كبيرة
  • الصم شريحة مهمة في المجتمع يحتاجون للوقوف إلى جانبهم ومساندتهم لتخفيف معاناتهم
  • الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة تثمن لجمعية المنابر القرآنية هذا الجهد في زرع الثقة في نفوس فئة الصم العزيزة على قلوبنا وإشراكهم في مثل هذه الفعاليات المجتمعية
  • مسؤوليتنا لا تقف فقط عند مساعدة هذة الفئة العزيزة على قلوبنا، بل الحد من تزايد أعدادهم بشتى الطرق والوسائل الممكنة

الباطني :

  • هذه الحملة الخيرية خصصت لخدمة الصـم في الكويـت، وتخفيـف معاناتهـم والذين يبلغ عددهم ما يقارب من 5000 حالة
  • من أهداف هذه الحملة العمل على تعليم فئة الصم القرآن الكريم وسائر ضرورات الدين بلغة الإشارة، والإسهام في تخريج الدعاة وحفظة القرآن من الصم
  • نتوجه بجزيل الشكر والتقدير لجميع الجهات الراعية والداعمة لهذا المشروع وهذه الحملة المباركة

د. المذكور :

  • إخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة لهم منا كل الشكر والتقدير على ما قدموه والصبر على ما ابتلاهم الله به ، وكم من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين نبغوا على مر الزمن
  • من أهداف حملتنا إظهار وإبراز إخوتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وبصفة خاصة من فئة الصم والتعبير عن طموحاتهم ومحاولة تلبية متطلباتهم واحتياجاتهم

د. محمد العوضي :

  • نحن أمام كائن عجيب لا يستطيع أن يحدث نفسه لأنه أصم أبكم ، يعيش في غربة عن أعماق نفسه فتأتي جمعية المنابر القرآنية لتجسد النداء الرباني للإنسان (إقرأ باسم ربك الأعلى)

فهد الكندري :

  • جمعية المنابر القرآنية عودتنا على مثل هذه المبادرات الممتازة التي كانت حلما بالنسبة لنا
  • المفاجأة بالنسبة لي وجود عدد كبير من أبناء وشرائح فئات المعاقين ختموا كتاب الله حفظا وتدبرا ولهذا فهم قادرين على تحقيق الإنجازات والوصول إلى الطموح والأهداف والغايات

أكدت مدير عام الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة شفيقة العوضي ان "تعليم وتنشئة أبنائنا وبناتنا من فئة الصم وذوي الاحتياجات الخاصة على كتاب الله مسؤولية كبيرة"، موضحة ان "هذه الفئة تمثل شريحة مهمة في المجتمع تحتاج الوقوف إلى جانبهم ومساندتهم لتخفيف معاناتهم".

وأضافت العوضي خلال تدشين الحملة المجتمعية الخيرية الأولى لخدمة الصم في الكويت والتي تنظمها جمعية المنابر القرآنية برعاية وزير الشؤون الاجتماعية وزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، ضمن مشروع (مواهب القلوب)، تحت شعار (لنحقق حلمهم)، ان "الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة تثمن لجمعية المنابر القرآنية هذا الجهد في زرع الثقة في نفوس فئة الصم العزيزة على قلوبنا وإشراكهم في مثل هذه الفعاليات المجتمعية الخيرية في كويتنا الحبيبة".

وأشارت العوضي إلى ان "مسؤوليتنا لا تقف فقط عند مساعدة هذة الفئة العزيزة على قلوبنا، بل الحد من تزايد أعدادهم بشتى الطرق والوسائل الممكنة، فالكل يعمل من منطلق إيمانه بهذا العمل الإنساني من أجل رفعة شأن هذا الوطن ليسابق الأمم ويضاهيها في الاهتمام بجميع فئات أبنائة، وليحفظ حقوقهم مهما كانت قدراتهم الجسدية أو العقلية"، مؤكدة ان "أي إنجاز تحقق في الهيئة هو نتاج تعاون فريق متكامل وتضافر الجهود بدءا من الوزيرة مرورا بجميع المديرين والموظفين".

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية احمد الباطني، ان "هذه الحملة الخيرية التي خصصت لخدمة الصـم في الكويـت، وتخفيـف معاناتهـم والذين يبلغ عددهم ما يقارب من 5000 حالة، تأتي ضمن مشروع (مواهب القلوب) لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يهتم بهذه الفئة التي نكن لها كل حب وتقدير ونسعى للنهوض بها والعمل على توفير احتياجاتها من خلال دعمهم ومساعدتهم لتجاوز الإعاقة السمعية".

وأوضح الباطني، ان "أهداف الحملة تتمثل في تعليم فئة الصم القرآن الكريم وسائر ضرورات الدين بلغة الإشارة، والإسهام في تخريج الدعاة وحفظة القرآن من الصم، مساعدة هذه الفئة على تجاوز عقبة الإعاقة والاندماج في المجتمع، تنمية النواحي العلمية والمهنية والاجتماعية والدينية للصم، وزرع الثقة في نفوسهم، توفـيـر مترجمين بعــدد كاف لخدمة الصـم في كافــة الجهات الرسمية بعــد تأهيلهــم وتعليمهم، كفالة الحلقات والمعلمين والحفاظ والدعاة من فئة الصم، وكذلك إقامة مركز قرآني متخصص للصم وذلك بلغة الإشارة".

وفي ختام كلمته توجه الباطني بجزيل الشكر والتقدير لجميع الجهات الراعية والداعمة لهذا المشروع وهذه الحملة المباركة .

بدوره، قال د.خالد المذكور، ان "انطلاقة جمعية المنابر القرآنية لم تقف عند حد تحفيظ القرآن الكريم أو المسابقات القرآنية والتلاوة، بل كل ما يتعلق بالأهداف التي وضعتها والحرص على المشاركة في مختلف الفعاليات والأنشطة المجتمعية بشكل كبير"، مشيرا إلى ان "أبناءنا وإخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة يحظون بكامل التكريم والتقدير والأولوية في هذه الأنشطة".

وأضاف د.المذكور : لا شك أن إخواننا من ذوي الاحتياجات الخاصة لهم منا كل الشكر والتقدير على ما قدموه والصبر على ما ابتلاهم الله به ، وكم من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين نبغوا على مر الزمن وظهر منهم الشعراء والأدباء والعلماء والمخترعين والمبتكرين ومنهم ذوي الشهرة على مدار التاريخ

وختم د.المذكور كلمته بالقول : وأريد أن أبين أن هذه الحملة لها هدفان : الأول : إظهار وإبراز إخوتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وبصفة خاصة من فئة الصم والتعبير عن طموحاتهم ومحاولة تلبية متطلباتهم واحتياجاتهم ، ونحن نبذل جهدنا في جمعية المنابر القرآنية لنخرج منهم قارئين للقرآن الكريم وهذا يحتاج منا إلى معلمين بلغة الإشارة ونهدف إلى طباعة المصحف بلغة الإشارة .

الهدف الثاني هو المساهمة والدعم المادي من خلال صدقاتكم ووصاياكم وعطاياكم وخيراتكم ويجوز إخراج الزكاة للمحتاج منهم على اعتبار أنهم فقراء وليس من باب تعليمهم القرآن ، ولا شك أن جمعية المنابر القرآنية تنفق ما يصل إليها من صدقات وأموال لخدمة القرآن وأهله تحت إشراف مجلس الإدارة وتحت إشراف وزارة الشئون الاجتماعية

من جانبه، قال د.محمد العوضي، إن "أهل الكويت اشتهروا منذ القدم بالعمل الخيري، ولهذا كلما ذكرت أوجه العمل الخيري ذكرت معها أسماء ومناطق هذا الشعب الطيب"، مضيفا ان "المجتمع الكويتي بات اليوم مطالب بزيادة ومضاعفة جهوده لخدمة ومساعدة ذوي الإعاقة بمختلف فئاتهم حتى لا نشعرهم بأي عجز أو نقص".

ثم تكلم د. العوضي عن البعد الفلسفي والإنساني والحضاري لهذه الحملة وعن أهمية العناية بالإنسان ولا سيما المعاق في ظل تلك المادية التي تجتاح العالم .

وقال د. العوضي: نحن أمام كائن عجيب لا يستطيع أن يحدث نفسه لأنه أصم أبكم ، يعيش في غربة عن أعماق نفسه فتأتي جمعية المنابر القرآنية لتجسد النداء الرباني للإنسان (إقرأ باسم ربك الأعلى) ، وحتى نعرف المعاق لا بد أن نعرفه ونتواصل معه ونهتم به وهذا ما تقوم به جمعية المنابر القرآنية مشكورة مأجورة .

من جانبه، ذكر الشيخ فهد الكندري ان "جمعية المنابر القرآنية عودتنا على مثل هذه المبادرات الممتازة التي كانت لنا حلم بالنسبة لنا"، موضحا ان "المفاجأة بالنسبة لي وجود عدد كبير من أبناء وشرائح فئات المعاقين ختموا كتاب الله حفظا وتدبرا ولهذا فهم قادرين على تحقيق الإنجازات والوصول إلى الطموح والأهداف والغايات".

من جهته، أكد ضيف الحملة من السعودية الشيخ خالد الجبير ان "الحملة كشفت لنا رقي وتطور وتراحم أبناء المجتمع الكويتي"، مبينا ان "الإصرار على النجاح وبلوغ تحقيق النتائج الايجابية أمر مهم"، متمنيا ان "يتم إنشاء جامعة متخصصة في تعليم اللغة

جميع الحقوق محفوظة @المنابر القرآنية 2017